© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

أوغندا تجذب الزوار بثقافة الرقص المنوعة

7/12/2019

 

 

 

تتمتع لؤلؤة أفريقيا بإرث ثقافي قوي بأكثر من خمسين لغة قومية مختلفة تنتمي إلى مجموعات لغوية مختلفة، وثقافة موسيقية وفنية منوعة. وتعد أوغندا مركزاً ثقافياً ووجهةً مثالية لتجربة نمط الحياة الأفريقي الأصلي.

 

وتعد أوغندا وطناً لأكثر من 15 قبيلة لها موسيقاها ورقصاتها الخاصة، وكل رقصة تتمتع بصفاتها المختلفة التي تميزها عن باقي القبائل.

ولطالما كانت ثقافة الرقص جزءاً مهماً من هوية أوغندا، وعلى الرغم من أن الموسيقى الغربية أصبحت منتشرة في الدولة إلا أن الموسيقى التقليدية لا زالت بارزة، كما وساهم التطور السياحي في ترويجها.

 

واعتادت بعض القبائل على عرض رقصاتها المميزة على السياح، وفيما يلي بعض هذه القبائل ورقصاتها:

 

قبيلة البانيانكور – رقصة إيكيتاغوريرو

يمارس رجال ونساء القرية هذه الرقصة لإظهار حب الشعب للماشية.

 

قبيلة الباكيغا – رقصة إيكيزينو

يمارس سكان منطقة كيغيزي هذه الرقصة حين يسوي الملك نزاعات القوم.

 

قبيلة البوغاندا – رقصة موواغلو وباكيسيما ونانكاسا

قبيلة البوغاندا هي الأكبر في أوغندا ونشأت هذه الرقصات الثلاث من قصر الملك البوغندي سابقاً.

 

قبيلة الباسوغو – رقصة إيرونغو ونالوفوكا وتامينايبوغا

يمارس أعضاء القبيلة في شرق أوغندا هذه الرقصات للتعبير عن الوحدة والسلام.

 

قبيلة الباغيشو – رقصة موانغا

يمارس شعب الباماسابا المقيمين في أوغندا الشرقية هذه الرقصة حين يحل موعد مراسم الختان الموسمية.

 

قبيلة الإيتيسو – رقصة أكيمبي

تنشأ هذه الرقصة من منطقة تيسو في شرق أوغندا وهي رقصة شاعرية مصحوبة بموسيقى هادئة.

 

قبيلة الباتورو – رقصة رونيغي

يمارس شباب القبيلة هذه الرقصة عندما يحل موعد اختيار الزوجة.

 

قبيلة الألور – رقصة أدونغو

يمارس صغار القرية من لبنات والأولاد هذه الرقصة وتتضمن الكثير من القفز.

 

قبيلة اللوبغارا – رقصة غازا

الرقصة التقليدية للوبغارا يمارسها الشباب ويقال أنها نشأت في الكونغو.

 

قبيلة الأشولي – رقصة بولا

هذه الرقصة الدائرية يمارسها شبان القرية من النساء والرجال في شمال أفريقيا وتركز إلى السور العالي للمملكة.

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload