© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

التنزه في الهواء الطلق ضرورة لصحتك

29/6/2019

 

 

مع تطور نمط الحياة، وسعي كثيرين إلى الحفاظ على الخصوصية، وقضاء أوقات فراغهم في مناطق بعيدة عن الزحام والاختلاط بالآخرين، قلت فرص قضاء أوقات الترفيه او الفراغ بين أحضان الطبيعة، لصالح تفضيل كثير من الأسر التوجه إلى المولات التجارية والأماكن المغلقة، وإذا كان التنزه في المناطق المغلقة يوفر بعض الخصوصية والأمان، إلا أنها لا تكون الخيار الصحي دائما .

 

 فقد نصحت دراسة بريطانية الأسر بتخصيص المزيد من الوقت بين أحضان الطبيعة، مؤكدة أن قضاء ساعتين فقط في الأسبوع في الهواء الطلق يقوي الصحة ويزيد نسب السعادة.

 

ونقلت صحيفة “ديلي ميل" عن جامعة إكستر البريطانية أن فوائد قضاء الوقت في حديقة أو على الشاطئ قد تماثل فوائد التمرينات الرياضية.

 

وحلل الباحثون بيانات نحو ٢٠ ألف شخص، وأظهرت دراستهم أن أولئك الذين لجأوا للطبيعة لبضع ساعات أو أكثر في الأسبوع ازداد شعورهم بالصحة الجيدة بنسبة ٥٩٪، وكانوا أكثر رضا عن الحياة بنسبة ٢٣٪  عن أولئك الذين لم يخرجوا من المنزل أو فضلوا البقاء في أماكن مغلقة. 

 

وأوضح الباحثون أن قضاء ساعتين في الأسبوع هدف واقعي للعديد من الأشخاص، خاصة بالنظر إلى ما يمكن أن يحققه ذلك الوقت من فائدة على مدار أسبوع كامل.

 

وأضافوا أن الفوائد تظهر واضحة فقط بعد ساعتين واستقرت بين ٣ ساعات و٢٠ دقيقة و٥ ساعات وبذلك تكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحديد طول الوقت اللازم للحصول على مثل هذه الفوائد.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload