© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

ألمانيا تستعرض وجهاتها السياحية في سوق السفر الألماني

 

بتغطية إعلامية حصرية لمجلة " أناقتي"، نظم المجلس الوطني الألماني للسياحة مؤخرا "سوق السفر الألماني 2019" في دورته الخامسة والأربعين بمدينة فيسبادن بألمانيا. وذلك بمشاركة حوالي 500 ممثل عن قطاع السياحة العالمية من 51 دولة . ويعتبر "سوق السفر الألماني"(GTM)  أكثر المنصات أهمية للعلاقات التجارية الخاصة بالسياحة لألمانيا، وضمت ورشة عمل لمدة يومين أقيمت في مركز مؤتمرات "راين ماينRheinMain " والذي تم افتتاحه في عام 2018. 


وخلال الفعالية قام حوالي 300 من ممثلي وموردي قطاع السياحة الألمانية سواء من قطاعي الفنادق والنقل، أو من الهيئات السياحية المحلية والإقليمية بتسليط الضوء على الوجهة السياحية من خلال تقديم عروضهم الترويجية لحوالي 500 من ممثلي قطاع السياحة الدوليين، وكذلك لممثلي الصحافة والإعلام بأهم الأسواق المصدرة للسياح والزوار لألمانيا. كما تمكن المشاركون في هذه الفعالية من التواصل مع ممثلي القطاعات المختلفة والمشاركة في مناقشات مع الخبراء الحاضرين، بجانب تعزيز المعاملات التجارية الوثيقة مع ممثلي القطاعات السياحية الألمانية.


وفي هذا الإطار، قالت "بيترا هيدورفير" الرئيسة التنفيذية للمجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) " تعتبر الرقمية والاستدامة وتطوير العروض والبنية التحتية الخاصة بها هي التحديات الرئيسية لقطاع السياحة عند المنافسة على الصعيد الدولي. ويسعدنا القول بأن ألمانيا كوجهة سياحية في وضع ممتاز فيما يتعلق بهذه التحديات، ويعد "سوق السفر الألماني"(GTM) منصة ممتازة للتعريف  بالسياحة في ألمانيا، وعروضها في القطاع الدولي للسياحة والسفر ولضمان زيادة النجاح في السياحة الألمانية الوافدة .

 

 


برنامج مميز: 
قبل الافتتاح الرسمي لـ "سوق السفر الألماني" GTM  تم  تقديم تسع جولات مختلفة تمكن الضيوف من خلالها اكتشاف العروض السياحية ذات الصلة بالمجالات الرئيسية والتي يوفرها المجلس الوطني الألماني للسياحة كما ضم برنامج الفعالية ورشة عمل والتي وضحت التوجهات والتطورات الخاصة بالسياحة في ألمانيا، أما في الافتتاح الرسمي فقد استمتع جميع المشاركين بالضيافة الألمانية في المدينة المستضيفة للحدث السنوي.


فعالية خاصة بالمبيعات :
تم تدشين "سوق السفر الألماني" German Travel MartTM GTM في عام 1972 من خلال المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB وتم تطويره باستمرار منذ ذلك الحين. وعلقت "بيترا هيدورفير" قائلة: "في إطار المنافسة الحيوية للوجهات السياحية، يوفر "سوق السفر الألماني" GTM الفرصة للشركات متوسطة الحجم في قطاع السياحة، بتقديم نفسها والتعريف عن أنشطتها لكبار صناع القرار الدوليين".
وأضافت "هيدورفر": " تم إجراء استطلاع للرأي بعد "سوق السفر الألماني" GTM لعام 2018 وقد أظهر أن 98% من ممثلي وموردي قطاع السياحة الألمانية راضون جدا، أو راضون عن اشتراكهم في الفعالية وعن نتائجها، وبسبب الصفقات التجارية الناجحة أعرب 83% منهم عن اعتزامهم المشاركة في سوق السفر الألماني GTM لهذا العام."


فعالية خضراء:
في خطوة فعالة للحفاظ على البيئة، أعلن المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB عام 2012 أن "سوق السفر الألماني"GTM   سيصبح فعالية خضراء. وخلال هذا العام تم تفعيل عدة خطوات مرتبطة بالاستدامة والتي تشمل على سبيل المثال دعم وصول المشاركين ومغادرتهم بوسائل صديقة للبيئة، بجانب تقديم تجارب الطعام المختلفة من مصادر إقليمية وعدم استخدام أدوات المائدة ذات الاستعمال الواحد، إضافة إلى استخدام وسائل النقل العام لتكون وسيلة المواصلات الرسمية. وقد حصل "سوق السفر الألماني" لعام 2019 مرة أخرى على "شهادة المذكرة الخضراء" Green Note وهي شهادة معتمدة رسميا في الدولة، تُمنح للفعاليات التي تدعم مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة. 

 

الحياة في فيسبادن... تنبض بالتنوع والانطلاق
وعلى هامش سوق السفر الألماني وفعالياته، كانت مجلة "أناقتي" على موعد مع اكتشاف أسرار مدينة "فيسبادن" العريقة، المدينة التي تقع بولاية "هسن" وسط ألمانيا وتبعد عن فرانكفورت نحو 35 كلم فقط. مدينة فيسبادن عروس "فرانكفورت"، وهو ما أكدته حقائق الجغرافيا وتفرد التراث وجمال الطبيعة التي جعلت اللقب حقا أصيلا لم يأت من فراغ. 
مدينة "فيسبادن" مدينة عالمية مفعمة بالثقافة والجمال والصحة، فبينما تتجول في الشوارع الفاخرة وتختبر عناوين التسوق المتفردة، سوف تأسر قلوب الزائرين بمشاهدة المباني التاريخية الساحرة والحدائق الخضراء والمناظر الطبيعية الخلابة. الحياة في فيسبادن تنبض بالتنوع والانطلاق، وهو ما يتضح في باقة العروض الكبيرة التي تقدمها المدينة في مختلف مجالات المسرح والفنون والأدب والموسيقى بالإضافة إلى متاحف فيسبادن التي تقدم مختارات متنوعة عالية وراقية.


اليوم الأول:
مدينة "روديسهايم" عالم من المغامرات والتمتع برومانسية "الراين "التي تخاطب كافة الحواس، تبعد حوالي ساعة عن فرانكفورت وتقع على نهر "الراين" كبوابة إلى الإرث العالمي لليونسكو المتمثل في المنطقة الوسطى لوادي الراين العالي. تتميز المدينة بانتشارحدائق الكروم الواسعة، والصخور الشديدة الانحدار مُشكلة منظرا طبيعيا وثقافيا فريدا
النصب التذكاري:
وحظيت مجلة "أناقتي" بإطلالة مذهلة على مدينة (رودسهايم) ونهر الراين وكروم العنب، من خلال زيارة النصب التذكاري الرائع (نيدرفالد دينكمال) الذي تم افتتاحه عام 1883 كنصب تذكاري وطني يحيي ذكرى توحيد ألمانيا في عام 1871.
ويطل النصب التذكاري على وادي "Rhine" ذي المناظر الخلابة، ولموقعه على حافة الغابة ومزارع الكروم الخلابة إلى جانبيها الجنوبي والغربي فإن السير إلى النصب التاريخي سيجعل الزوار يكتشفون بانوراما رائعة.

 

التلفريك:
وإذا كنت ترغب في الاستمتاع بالمناظر الخلابة على وادي الراين دون القيام بنزهات شاقة عبر التلال ، فإن تلفريك Rüdesheim's Transports يوفر بانوراما مثيرة للإعجاب على كروم العنب والمياه المتلألئة لنهر الراين. بالإضافة إلى ذلك يمكن للزوار الاستمتاع بمشاهدة قلعة Niederwald في Assmannshausen القريبة ، وهي قرية رومانسية تستحق الزيارة.
دروسلجاس:
ويمكن للضيوف في قلب البلدة القديمة بمدينة روديسهايم التنزه في شارع "دروسلجاس" الساحر Drosselgasse ، وهو عبارة عن شارع مرصوف ملئ بالمباني التاريخية والمطاعم والمحلات التجارية. كما يجذب فندق Drosselgasse أكثر من ثلاثة ملايين زائر على أساس سنوي نظرًا لأجوائه الأصيلة والساحرة.  ويمتد الشارع بطول 144 متراً مع بعض من أفضل أماكن الترفيه في المدينة حيث يمكنك الاستمتاع بالأطباق الإقليمية، بالإضافة إلى فرق موسيقية حيوية. 
Breuer's Rüdesheimer Schloss
وفي نهاية اليوم الأول كنا على موعد مع تناول وجبة الغداء في فندق Breuer's Rüdesheimer Schloss الراقي ، يقع هذا الفندق المدار عائلياً في روديشييم. ويقع داخل مبنى من القرن الـ18، على مسافة 5 دقائق سيراً على الأقدام من محطة القطار.
وتحيط بالفندق الشوارع الجميلة في المدينة القديمة، ويُعتبر قاعدة جيدة للرحلات بالقوارب على طول نهر الراين وممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة خلال حديقة راين تاونوس الطبيعية.


اليوم الثاني:
العيش في ولاية هيسن له مذاق خاص، فهي لاتضم أهم مراكز المال والأعمال العالمية والجامعات العريقة والمدن التاريخية فحسب، بل إنها إحدى أهم وأجمل الولايات الألمانية. وخلال اليوم الثاني قمنا بزيارة مسرح هيسيان فيسبادن. 
مسرح هيسيان فيسبادن هو من الأماكن ذات التصميمات الرائعة وهو المكان المفضل لمحبي الأوبرا أو الباليه أو المسرح الموسيقي أو الحفل الكلاسيكي، يتميز تصميمه بالفخامة والهيبة.
له تاريخ طويل فقد عمل على خشبته الكثير من المشاهير مثل يوهانس براهمز، وكلارا شومان، وريتشارد شتراوس، وتم بناء المسرح في عام1890 ،  وتم افتتاحه في عام 1896. ويعد واحدا من أرقى مهرجانات الأوبرا والمسرح في العالم، ويتم إقامة الكثير من الحفلات والندوات  وقراءات الشعر والمعارض الفنية.


اليوم الثالث:
وفي اليوم الختامي قمنا بزيارة أهم الكنائس في مدينة فيسبادن وأهمها كنيسة السوق أوما يطلق عليها كنيسة "القديسة إليزابيث"، وهي كنيسة أرثوذكسية روسية تم بناؤها في عام 1855م من قبل الدوق" أدولف "الذي أقام نصبا تذكاريا لزوجته الروسية.
وقد بنيت الكنيسة حول قبر الدوقة الكبرى إليزابيث التي توفيت أثناء الولادة، ويرجع تصميم الكنيسة إلى "فيليب هوفمان" الذي درس العمارة الأرثوذكسية خاصة لتنفيذ الكنيسة. وتعتبر واحدة من أقدم أماكن الدفن الأرثوذكسية في أوروبا الغربية، وتحتوي الكنيسة من الداخل على بعض اللوحات الفنية التاريخية المميزة للرسام الأستوني الألماني  "كارل تيموليون."


 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload