© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

الدكتور فواز البلوشي جراح تجميلي بعيادة إيفا لـ(أناقتي): ترميم الثدي.. طيّ آخِر صفحة من السرطان!

1/12/2019

 

 

 
إن تطور الجراحة التجميلية في السنوات الماضية جعل الإقبال على عمليات التجميل أمراً شائعاً جداً في مجتمعاتنا،  فالنتائج التي تحققها هذه العمليات تبدو مُذهلة في العديد من الأحيان. فقد شهدت عمليات التجميل في السلطنة خلال السنوات الأخيرة تطورا كبيرا واستطاعت أن تكون بنتائجها الرائعة منافسا إقليمياً لتوفر الخدمات الراقية للعيادات والمراكز الطبية بالسلطنة والتي لديها أحدث الأسالیب والتقنيات، إلی جانب المتخصصين وخبرتهم في الجراحة التجميلية بأسعار مقبولة و رائعة.


" أناقتي" التقت مع الدكتور" فواز البلوشي" جراح تجميلي في عيادة "إيفا"، ليطلعنا على أهم الخدمات الجراحية التجميلية التي تقدمها العيادة. فضلا عن معلومات هامة عن عملية ترميم الثدي بعد استئصاله ،وعملية إزالة الدهون في اللغلوغ. 


•    نبذة مختصرة عن الدكتور" فواز البلوشي"؟
حصلت على البكالوريوس والدكتوراة في العلوم الطبية من جامعة الخليج العربي من مملكة البحرين، ورجعت إلى سلطنة عمان للعمل منذ عام 2003 في مستشفى خولة حتى عام 2016 وانتقلت بعدها للعمل الخاص. حصلت على شهادة الزمالة للجراحين في بريطانيا  والزمالة الأوروبية من بلجيكا وفرنسا، تدربت في ألمانيا لمدة 6 سنوات في مجال جراحة التجميل وحصلت على شهادة الفخر الطبية.كذلك حصلت على شهادة الزمالة من المجلس العماني للتخصصات الطبية في عام 2006. 


•    كيف جاء انضمامك لعيادة "إيفا"؟ وما هي الخدمات التي تود تقديمها في مجال الجراحات التجميلية؟
 كانت مستشفى" خولة" متخصصة في إجراء عمليات الترميم والحروق وإصابات اليد والحوادث  إلى أن توقفت تلك الخدمات الطبية في المستشفى، لذلك انتقلت للعمل في المراكز الخاصة والتي اشتهرت بالأطباء الأجانب في جراحة التجميل. وكوني دكتورا عمانيا أصبح لدى مسؤولية على عاتقي ألا وهي تقديم الجراحات التجميلية وخدمة المجتمع العماني، واخترت عيادة" إيفا "كونها من العيادات المعروفة والتي لديها باع طويل في مجال العلاجات التجميلية. 


•    أهم العلاجات التجميلية التي يقدمها دكتور "فواز البلوشي" في عيادة" إيفا"؟ 

    ترميم الثدي بعد سرطان الثدي.
    إزالة اللغلوغ " الدقن المزدوج". 
    شفط الدهون ونقلها واستخراج الخلايا الجذعية.
    شد البطن وشد الأفخاذ.
    تكبير وتصغير وشد ونقل الحلمات.
    تعديل آثار الحبوب والإصابات والندوب القديمة.
    تكثيف الشعر ونضارة البشرة.
    الخدود وامتلاؤها، ونقل الدهون.
    البوتكس والفيلر. 
    علاج التشوهات الخَلقية.

 

•    ماذا يقصد بعملية ترميم الثدي بعد استئصاله؟ 
يعد سرطان الثدي من أكثر الأمراض التى تهاجم المرأة خطورة، والذي يخلف آثارا صحية ونفسية سيئة، ففي بعض الأحيان تضطر المرأة للخضوع لعملية استئصال الثدي بهدف التخلص من السرطان. وترميم الثدي هو عملية جراحية تجميلية يقصد بها إعادة هيكلة وترميم أنسجة الثدي، وتهدف إلى إعادة تجميل شكل الثدي و تحسينه بعد عملية الاستئصال. 
هناك 1 % من سرطان الثدي قد يصيب الرجال، ويتم إجراء عملية ترميم الثدي لهم. ترميم الثدي يحقق فوائد تجميلية كثيرة للمريضة منها: الحصول على ثدي جديد، وشد البطن أو الفخذ.


•    كيف تتم عملية ترميم الثدي؟ 
يتكون الثدي من أنسجة داخلية وخارجية، ويتم خلال العملية الجراحية نقل الأنسجة الحية الداخلية من البطن أو الفخذ إلى مكان الثدي. تحصل المريضة بعد العملية على ثدي مشدود وجميل وشبه طبيعي، كذلك قبل عملية الاستئصال يمكن زرع الحلمة في أي مكان بالجسم وعند إجراء الترميم يتم نقل الحلمة إلى مكانها الطبيعي بنسبة نجاح كبيرة تجاوزت 90%. 


•    الوقت الأفضل والمناسب لعملية ترميم الثدي؟ 
يعتمد الوقت المناسب للقيام بالعملية على رغباتك الخاصة والأدوية الطبية المستخدمة لعلاج السرطان، حيث يمكنك الخضوع لترميم الثدي مباشرة بعد عملية الاستئصال وفي عملية واحدة، كما يمكنك الانتظار عدة شهور أو سنوات.
الجدير بالذكر أنه في حالة كان العلاج الكيميائي أو الإشعاعي مستمراً بعد الخضوع لعملية الاستئصال، فلا يمكن القيام بعملية الترميم في هذه الأثناء، ويتوجب الانتظار حتى الشفاء التام والتوقف عن تلقي العلاج.


•    أنواع عمليات ترميم الثدي؟ 
1- إعادة بناء الثدي عن طريق زرع أكياس من السيليكون (silicone-gel)، أو المحلول الملحي (salt water): وقد تتم عملية الترميم في هذه الحالة على عدة مراحل وعمليات. تعد الخيار الأفضل للكثيرين كونها أكثر سهولة وأقل ألماً، وتتم عن طريق زراعة أكياس السيليكون أو المحلول الملحي تحت عضلة الصدر. هذا النوع يتناسب مع المريضة التي لم تتعرض للإشعاع أو الأدوية الكيماوية.
2- إعادة بناء الثدي عن طريق الترقيع واستخدام نسيج من نفس الجسم.  في هذه العملية يتم استخدام أنسجة من الجسم عن طريق أخذ نسيج من مناطق أخرى في الجسم كالبطن أو الأرداف أو الظهر، ثم القيام بنقلها وترقيعها في منطقة الثدي.


•    فوائد عملية ترميم الثدي؟ 
    الحصول على ثدي ذي مظهر مثالي و أكثر قرباً للشكل الطبيعي.
    تحسن الحالة النفسية بعد الخضوع لعمليات استئصال الثدي.
    زيادة الثقة في النفس وتقدير الذات.
    التخلص من الحشوات المستخدمة داخل حمالات الصدر.
    التخلص من استخدام الثدي الصناعي والذي يتم صنعه من مواد تشابه حركة ووزنا الصدر الطبيعي.


•    مدة العملية، ونصائح قبل وبعد العملية؟ 
تخضع المريضة في عملية ترميم الثدي للتخدير الكلي، وتستغرق العملية 3-5 ساعات. يقوم بالعملية فريقان طبيان، الفريق الأول يقوم بنقل الأنسجة من البطن إلى موضع الثدي .أما الفريق الثاني فيقوم بتجهيز مكان الثدي والقفص الصدري والأوعية الدموية لاستقبال الأنسجة الجديدة.
قبل العملية:- يُنصح بالنوم لفترات كافية ، شرب المياه بكثرة، الدخول لدورات المياه بفترات متوازنة، الراحة التام، إجراء فحوصات طبية للحصول على موافقات لإجراء العملية من طبيب الباطنة، وطبيب التخدير، والطبيب الذي قام بالاستئصال. 
بعد العملية:- في اليوم الثاني للعملية تبدأ المريضة بالحركة والمشي في المستشفى وتعاني من آثار التخدير لمدة 48 ساعة بعد العملية. يكون لديها شعور بالغثيان والآلام البسيطة، لذلك نوصي بالمسكنات وأدوية القرحة. 
في اليوم الثالث أو الرابع، يتم إزالة "الشفاط" والذي يجمع السوائل والدم الزائد بعد العملية. ثم نعطي تصريحا للمريض للمغادرة، ونتأكد من صحية النسيج ولونه وعدم وجود أية مشكلة في الأنسجة أو الأوعية الدموية التي نُقلت للثدي. 


•    الاستشفاء بعد ترميم الثدي؟، والنتائج المرجوة؟
تقوم المريضة بارتداء الضاغط لتثبيت الأنسجة لمدة 6 أسابيع، ونقوم بتثقيف المريضة بالممارسات الصحية مثل الحركة القليلة، وشرب المياه بكميات كبيرة وعدم رفع الذراع بدرجة 90، كذلك يُنصح بالعودة إلى العمل بعد شهر من العملية.


•    لماذا تحتاج إلى التخلص من الذقن المزدوج اللغلوغ؟
إن الهدف من  وراء عملية شفط اللغلوغ ،أو عملية إزالة اللغلوغ هو التخلص من الدهون الزائدة في الذقن والرقبة واللغد بهدف تحديد الجزء السفلي من الوجه وإبراز جماله. يحتاج المريض في أحيان كثيرة إلى إجراء جراحة أخرى مصاحبة وهي عملية تعبئة أو ملأ الذقن. 

يعاني الكثير من الناس من مشكلة ترهل الذقن بسبب الدهون المتراكمة، ويشكون من مقاومة هذه المنطقة لخسارة الدهون، حتى بعد الحميات القاسية والانتظام في التمارين الرياضية الدورية. كذلك الكثير من الأشخاص الذين يتمتعون بوزن صحي يخضعون إلى عملية الذقن المزدوج، هنا تحديداً يأتي دور عملية شفط الدهون من الذقن، أو إزالة اللغلوغ. تعد عملية شفط اللغلوغ الطريقة السُرْعَى والكُثْرَى فعالية لعلاج مشكلة الذقن المزدوج.


•    التعافي بعد عملية شفط الدهون من الذقن ؟ 
لن يشعر المريض بالكثير من الآلام بعد عملية شفط اللغلوغ، لأن التخدير الموضعي لا يزول تأثيره مباشرة بعد العملية بل قد يستمر حتى 24 ساعة. هناك تورم خفيف يحدث قد يستمر لأسبوع.  يوصي الأطباء بأخذ عطلة من العمل تتراوح من 3 إلى 5 أيام، يحتاج المريض إلى ارتداء حامل الذقن خلال الأسبوع الأول على الأقل. 
ينصح بالابتعاد عن الأعمال الشاقة خلال العشرة أيام الأولى بعد العملية، ينصح بعض الأطباء بالنوم ورأسك مرفوعة قليلاً إلى الأعلى لكن الصحيح هو النوم في الوضعية المعتدلة.
بعد العملية بالإمكان نقل دهون اللغلوغ إلى الوجه وفي نفس الجلسة، حيث يمكن نقلها لعلاج تجاعيد الوجه حول الأنف وتحت العينين ونفخ الشفايف وتحويل الوجه المثلث إلى وجه دائري.  تستغرق العملية ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين. 


•    كيف تقيم مجال الجراحات التجميلية في السلطنة ؟
هناك صحوة تجميلية تتميز بها مراكز التجميل بالسلطنة في الآونة الأخيرة، فأصبح لدينا مراكز تجميلية قادرة على تقديم خدمات طبية وتجميلية شاملة تغني عن السفر للخارج. ولأن المتابعة الطبية هي جزء من العلاج، فأنصح بإجراء الجراحات التجميلية داخل مراكزنا خاصة مع ارتكاب المراكز الطبية بالخارج لأخطاء طبية قد تؤدي إلى خسارة المريض صحيا وماديا. 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload