© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

دار بوم إيه مرسييه تحتفل بموسم الأعياد بالذهب والألماس

30/11/2019

 

 

 

 

فصل الشتاء بات على الأبواب، حاملاً معه موسم الأعياد! بدأ العدّ العكسي، لأنّ موسم العطلات يمرّ بسرعة البرق. من منّا لا يتمنّى تقديم هدية ثمينة لأغلى الناس بهذه المناسبة، للتنعّم بأجمل اللحظات معاً وإلى الأبد؟

 

تستعرض دار بوم إيه مرسييه ساعتَين تليقان بهذه المناسبة، ساعة رجالية مزيّنة بالذهب وساعة نسائية مرصّعة بالألماس. يَعِدنا موسم الأعياد المقبل بلحظات برّاقة تبقى محفورة في الذاكرة طوال العمر...

 

ساعة كلاسيما النسائية: تنبض رقياً وأنوثةً

 

 

تفيض ساعة كلاسيما النسائية بالبساطة والرقي. يشمل كل طراز وظائف الساعات والدقائق الكلاسيكية، إلى جانب وظيفة عرض التاريخ التي تستكنّ في موقع الساعة الثالثة. تتوفّر هذه الساعة بأوجه عديدة، وأحجام إضافية، وبآلية كوارتز أو آلية أوتوماتيكية، حرصاً على أن تُقدّم لكل امرأة ساعة تليق بها.

 

كَونها أنشودة حقيقيّة تتغنّى بالأنوثة، تتربّع ساعة كلاسيما النسائية المرصّعة بالألماس ذات التعبئة الأوتوماتيكية على عرش الساعات لموسم الأعياد.

 يتغنّى هذا الابتكار بتصميم مشرق من عرق اللؤلؤ الأبيض، مع حلقة عليا مرصّعة بالألماس. يُساهم مؤشّر الدقائق الفضي الذي يمتدّ على طول حافة الميناء في إضفاء لمسة أنيقة على هذه الساعة التي لا تفقد رونقها مع مرور الزمن. أمّا علبة الساعة، فقطرها 31 ملم وتشمل خلفية من الزجاج السافيري الشفّاف، تُتيح للناظر تأمّل جمال الآلية ذات التعبئة الذاتية. تستقرّ العلبة على سوار من الستاينلس ستيل، مزوّد بمشبك ثلاثي قابل للطيّ مع أزرار ضغط آمنة.

 

ساعة كليفتون Baumatic: تصميم مبسّط مع تفاصيل دقيقة

تضمّ مجموعة كليفتون Baumatic ساعات راقية تتغنّى بجمال التصميم وتتميّز بموثوقية تقنية لا يُعلى عليها. تليق بالذوّاقة في مجال الساعات الذين ينشدون الأداء والابتكار ،وتتوفّر بطيف واسع من المواد والألوان لإرضاء جميع الأذواق.

 

لا غنى للرجل الأنيق عن ساعة كليفتون Baumatic الذهبية التي ترتقي بمفهوم الأناقة. تشمل الساعة علبة مستديرة مصمّمة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، وميناء مصمّم من الخزف باللون الأبيض "الدافئ"، تُزيّنه مؤشّرات للساعات وعقارب ذهبية. تُحيط بالعقارب الرفيعة مؤشّرات مصقولة مُنحرفة الجوانب، فيما تحلّ فتحة كبيرة تدلّ على التاريخ محل الساعة الثالثة. يرمز مؤشّر الدقائق والنقطة المحورية إلى شهادة هيئة المراقبة السويسريّة الرسمية لأدوات الكرونومتر (COSC) ويُبرزان جمال الواجهة المتناغمة.

يشمل العيار الحديث الذي يعمل بالتعبئة الذاتية تفاصيل تقليدية تنمّ عن دقّة الحرفية، مثل النقشة الدائرية النافرة، أو النقشة الرملية أو الحلزونية أو حتّى نقشة Côtes de Genève على الصفيحة والجسور والوزن المتأرجح المفرّغ والمصنوع من التنغستين الذهبي. أما السوار المصمّم من جلد التمساح فيُضفي لمسة أخيرة من الراحة، ويُمكن تبديله بمنتهى السهولة من دون حاجة إلى أي أداة.

يُشار إلى إمكانية نقش رسالة خاصة على الجهة الخلفية من هاتين الساعتين، لإضفاء لمسة مميّزة إلى هديّتكم، فتُصبح هذه القطعة الفريدة من نوعها عربون محبّةٍ أيضاً.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload