© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

زيت القرنفل..تاريخ طويل في حماية الأسنان وتعزيز صحة الفم

11/8/2019

 

مرت منتجات معجون الأسنان عند ابتكارها من قشور المحار بمراحل متعددة شهدت تطوارت هائلة، حيث تزخر الممرات الخاصة بمعجون الأسنان في المتاجر اليوم، بالعديد من المنتجات المتخصصة في هذا المجال، منها معجون الأسنان المضاد للفلورايد وبعضها مخصص لتبييض الأسنان وأخرى للأسنان الحساسة وصولاً إلى المنتجات المصنعة من المكونات الطبيعية.

 

قد تتساءل عما إذا كان تنظيف أسنانك بنوع معين من معجون الأسنان سيساعد حقاً في الحفاظ على نظافتها وصحتها. ويعتبر التعرف على مكونات معجون الأسنان وكيفية تفاعله لمساعدتك في تنظيف أسنانك ولثتك العامل الأمثل للتعرف على المنتج المناسب لك.

 

تحتوي العديد من المنتجات التقليدية للعناية بالأسنان والفم على مواد كيميائية ومكونات اصطناعية قد تسبب أضرار عديدة للثة والفم والأسنان! لذا يعتبر التحول لإستخدام معجون الأسنان الطبيعي وغيرها من منتجات العناية بالفم الخالية من المواد المصنعة أمر ضروري وآمن.

 

توفر منتجات معجون الأسنان بالمكونات الطبيعية مثل القرنفل مجموعة متنوعة من الفوائد. والقرنفل (Syzygium aromaticum) هو برعم زهرة عطرية مجففة من الغطاء النباتي الاستوائي تحمل الاسم نفسه. يشكل الأوجينول 80 إلى 95% من زيت القرنفل، وهو العنصر الفعال الرئيسي المعزز لخصائص القرنفل المطهرة والمسكنات (تخفيف الألم) ومضادات الالتهابات.

 

وفقاً لكتاب تاريخ طب الأسنان من تأليف والتر هوفمان - أكزيلم، تم استخدام القرنفل في طب الأسنان من قبل أحمد الجزار، طبيب الأسنان العربي في القرن العاشر، الذي نصح باستخدامه للتخلص من رائحة الفم وتسكين آلام الأسنان. لا يزال القرنفل  رغم مرور قرون طويلة على ابكتشافه للمرة الأولى حلاً سريعاً للتخفيف من آلام وحساسية الأسنان، والتهاب اللثة وتقرحات الفم. في الواقع ، يستخدم الأوجينول في العلم الحديث كمخدر موضعي.

 

يحتوي الفم على أكثر من 700 نوع مختلف من البكتيريا بعضها ضار - وتعتبر خصائص القرنفل الفريدة المضادة للبكتيريا الحل الانسب للتعامل مع هذه البكتيريا، حيث توفر مستوى عال من الحماية ضد البكتيريا المضرة، ما يساعد بدوره على الوقاية من أمراض اللثة.

 

تلعب المكونات العشبية دور هام في التخلص من الجراثيم وبالتالي تعزيز صحة الفم والأسنان بما في ذلك:

1. الحد من تورم والتهاب اللثة بفضل خصائصه المضادة للالتهابات

2. تحفيز الدورة الدموية، بسبب طبيعتها "الحارة"، وتعزيز صحة أنسجة اللثة

3. المساعدة في إعادة تمعدن الأسنان بسبب الخصائص الوقائية للأوجينول المضادة للأحماض (التي يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان)، وفقًا لدراسة بحثية أجرتها الحكومة الهندية عام 2012

نتيجة لذلك، يضاف زيت القرنفل إلى العديد من منتجات الأدوية والعناية الشخصية، بما في ذلك غسول الفم ومعجون الأسنان. يوفر لك معجون الأسنان دابر هيربل فوائد القرنفل في معجون أسنان بمكونات طبيعية. إنه مزيج فريد من القرنفل الموثوق مع الكالسيوم الطبيعي الذي يساعد على محاربة البكتيريا ويحميك وعائلتك من آلام الأسنان، تركيبة خالية من الفلوريد والمواد الكيميائية الضارة.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload