© 2019 by Anaqati.com

All rights reserved. Terms and Conditions 

تابعنا الآن

اشترك بالنشرة الالكترونية

اقرأ ايضا

Please reload

الطريقة المثالية لإستخدام الأفوكادو والبابايا

9/2/2020

 

من أهم الفواكه المغذية على هذه الأرض وهو مصدر ممتاز لحمض الفوليك ومصدر جيد للألياف والفيتامينات: B ، C الثيامين وحمض النيكوتين. الأفوكادو غني جداً بالبوتاسيوم حيث أن نصف حبة أفوكادو تمنح الجسم حوالي 15 % من حاجته اليومية للبوتاسيوم، ويحتوي أيضاً على المغنيسيوم والحديد والفوسفور وغيره.

مع أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون لكن لما الخوف فإن الدهون الموجودة فيه هي من النوع الأحادي غير المشبعة ( مثل الدهون الموجودة في زيت الزيتون مثلاً ) الذي تساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول الضار LDL ويخفف تأكسد الدهون داخل الأوعية الدموية و يساعد أيضاً على توسيع هذه الأوعية، ويحتوي الأفوكادو على مادة “الجلوجا تيون” المضادة للأكسدة التي تقوي الحيوانات المنوية عند الرجال وتساعد على تجنب تعتيم عدسة العين. ويحتوي الأفوكادو على مادة الألفا كاروتين التي تحمي من الذبحة القلبية ومن مرض الزهايمر . والأفوكادو غني جداً بالفولات بأنواعها وهو فيتامين تحتاجه المرأة الحامل أيضاً لحماية صحتها وصحة الجنين.

طريقة الاستعمال.. من الأفضل تناول الأفوكادو طازجاً لأنه يخسر نكهته وفوائده عندما يتعرض للحرارة، ولأنه غني بالسعرات الحرارية فينصح تناوله باعتدال، والمعروف أن الأفوكادو يتمتع بطعم لذيذ وعادة ما يضاف إلى الفواكه المقطعة أو الطماطم أو الخضار في تكوين السلطة.

ويعتبر تناول الافاكادوا والباباظ من اهم الاغذيه لتكوين الغضاريف وتصحيح وضعها الصحى خاصه مفصل الركبه . 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload