الزومبا.. رقصة ممتعة ورياضة مفيدة

هل جربت رقص الزومبا من قبل؟ إنها واحدة من التمارين الرياضية التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

تعرف هذه الرقصة بأنها فعالة بشكل كبير في زيادة اللياقة البدنية لمن يمارسها. وتعتمد على الحركات الراقصة بمعدل سريع وبطئ وفقا للموسيقى.

استوحت هذه التمارين حركاتها من الرقصات اللاتينية، وأصبحت واحدة من أكثر التدريبات البدنية انتشارا حول العالم وأفضلها من حيث النتائج. 

لاقت الزومبا هذا النجاح الباهر لأنها تمارين غير معقدة، فلا ينبغي عليك اتباع حركات الرقص تماما ولكن يمكنك التحرك بالطريقة التي تريدها، المهم هو الحركة.

ما هي فوائد الزومبا 

إذا كان قد سبق لك حضور فصل من هذه التمارين، ستلاحظ كم أجواء التدريب مرحة وحماسية. بدلا من الهمهمات والصيحات المعتادة في صالات الرياضة تتميز هذه الرياضة بالموسيقى الجذابة والأغاني المميزة.

ولكن بعيدا عن المرح، هل هي فعالة في تخسيس الجسم؟ هل تقوم بحرق السعرات الحرارية وتساعد في نحت الجسم؟ هذا ما سنعرفه الآن.

الزومبا تمرين للجسم بالكامل

إذا ذهبت إلى صالة التدريبات الرياضية، ستجد أن الاجهزة الرياضية كل منها مختص بتدريب مجموعة معينة من العضلات. كذلك التمرينات الرياضية كثيرا ما تكون مخصصة لنحت جزء معين من الجسم.

بينما هذه الرقصة التي صممت كمزيج من الحركات الراقصة والتمرينات الرياضية، تضمن لك تحريك الجسم بالكامل.

استمع جيدا للموسيقى واترك الإيقاع ينساب إلى داخلك وابدأ الحركة. لا توجد حركات صحيحة وأخرى خاطئة، المهم أنك تتحرك بقدر الإمكان.

ستجد أنك تحرك جسمك بأكمله من الذراعين إلى القدمين، وبالتالي ستحصل على المزيد من اللياقة بتمرين كامل الجسم.

تدريب الزومبا لمجموعة من الناس

حرق الدهون والسعرات الحرارية

هل تعلم أن ممارسة الزومبا لمدة 40 دقيقة تحرق ما يقرب من 370 سعرة حرارية؟ 

وبما أن التوصيات المختصة باللياقة تنصح بحرق 300 سعرة حرارية في كل تمرين للحفاظ على الوزن الصحي، فهذه التدريبات مناسبة تماما.

بخلاف غيرها من التدريبات، أنت لست بحاجة للذهاب إلى النادي الرياضي أو التدرب مع مدرب متخصص. كل ما عليك فعله هو تشغيل الموسيقى أو الفيديو ومحاكاة الحركات.

جرب ممارسة هذا التدريب ثلاث مرات أسبوعيا وستلاحظ كيف تحسنت لياقتك البدنية بشكل كبير.

ولأنها تشمل تحريك كامل الجسم، فبالتالي تساعد هذه الرياضة على حرق الدهون المخزنة في الجسم ونحت الجسم ومنحك قواما مثاليا.

هل الزومبا مضرة بالقلب؟

العكس هو الصحيح، فهي تعمل على تحسين حالة القلب والأوعية الدموية بشكل كبير.

ينصح الأطباء الأشخاص الذين يرغبون في تحسين حالتهم الصحية واكتساب المزيد من اللياقة بممارسة التمرينات الرياضية التي ترفع من معدل ضربات القلب والتي تعرف باسم تمرينات الكارديو.

تناسب الزومبا معايير هذه التوصيات، فهي ترفع من معدل ضربات القلب وتستهلك القدر المطلوب من الأكسجين أثناء التمرين.

كلما زادت لياقتك البدنية زادت قدرتك على أداء التدريبات الرياضية لوقت أطول واستهلاك الأكسجين بشكل أفضل.

كما أنها تحسن من ضغط الدم وتعالج أعراض ارتفاع الضغط. ربما لأنها تساعد على إنقاص الوزن وحرق الدهون أو لتأثيرها الإيجابي على صحة القلب.

واحدة من الوسائل التي تساعدك على تجنب ارتفاع الضغط هي ممارسة الرياضة بانتظام وتغيير نمط الحياة وتقليل التوتر. 

هل من شيء أفضل من الرقص يمنحك هذه المزايا؟

مجموعة من الناس تؤدي رقصة

الزومبا ترفع القدرة على التحمل

الموسيقى الراقصة متغيرة الإيقاع تساعد في رفع معدل الحرق في الجسم وزيادة اللياقة البدنية. 

بعد فترة قليلة من التمرينات ستلاحظ أن قدرتك على التحمل قد زادت وأصبحت قادرا على الاستمرار في التدريب لفترة أطول.

إذا انتظمت في ممارسة هذه الرياضة الراقصة لمدة 12 أسبوعا، ستجد أن معدل ضربات القلب وضغط الدم لم يعد يرتفع بشدة أثناء التمرين.

هذا دليل على زيادة لياقتك البدنية وقدرتك على التحمل. ربما هذا يبدو طبيعيا كونك تمارس تمرينا رياضيا، ولكن هل تعلم أنها تزيد قدرتك على تحمل الألم؟

لاحظ المتخصصون أن الأشخاص الذين واظبوا على تدريبات الرقص هذه قد زادت قدرتهم على تحمل الألم وقل إدراكهم للألم.

تضيف لحياتك الكثير من المرح

بخلاف بعض أنواع التدريبات الرياضية والتي تتطلب مستوى معين من اللياقة البدنية، هذه التدريبات مناسبة لجميع الأشخاص تقريبا.

أنت تستمع إلى إيقاع الموسيقى وتقرر بمفردك كيف تستطيع أن تنتقل على هذا الإيقاع. إنه تمرين نستطيع جميعا القيام به مهما كانت لياقتنا البدنية متضررة.

كما أنها نشاط جماعي مرح. يمكنك أداء رقصة الزومبا مع مجموعة من الأصدقاء أو حضور فصول التدريب.

ستستمتع بأوقات من المرح والتواصل الاجتماعي مع أشخاص يتشاركون معك الاهتمام بهذا التدريب والرغبة في فقدان الوزن أو اكتساب اللياقة.

بالإضافة إلى ذلك، فهي تمرين يسهل متابعته والاستمرار به. ضع بنفسك خطة التمرين التي تفضلها وحدد الأوقات التي تمارسها فيها.

إنها تدريبات ممتعة لدرجة أنك قد تنسى أنك تمارس الرياضة وتترك نفسك تماما للموسيقى. كلما استمتعت بالتمرين الذي تؤديه، ستزداد قدرتك على الالتزام به.

مدربة زومبا تقوم مجموعة من المتدربين

الزومبا تقضي على التوتر

هذه هي طريقة رائعة للتخلص من التوتر. بدلا من إرهاق عقلك بضغوطات الحياة طوال الوقت، حول انتباهك إلى الرقص.

الرياضة بشكل عام تساعد على تخفيف التوتر وتقليل شعورك بالتعب والإرهاق النفسي. فماذا لو كانت الرياضة عبارة عن حركات راقصة وموسيقى مبهرة؟

تأثير هذه التدريبات يمتد أيضا لتحسين اليقظة وزيادة قدرتك على التركيز وقدراتك الإدراكية بشكل عام.

كما أنها تحسن التناسق في جسمك. تتطلب الحركات الراقصة تحريك ذراعيك وساقيك في اتجاهات مختلفة على أنغام الإيقاع، لذلك بالممارسة والتدريب المتكرر يزداد التناسق بين أعضاء جسمك وتشعر براحة أكبر وانسيابية أثناء أداء التدريب.

في كل مرة تمارس فيها الرياضة، يقوم جسمك بإنتاج المزيد من الإندورفين. هذا ما يجعلك تشعر بالسعادة والمشاعر الإيجابية.

ليس عليك شراء معدات خاصة أو الذهاب إلى مكان بعيد للتمرين. كل ما يتطلبه الأمر منك هو ارتداء زوج من الأحذية الرياضية وملابس مريحة تساعدك على الحركة أثناء التمرين.

شغل الموسيقى، اترك جسمك يتشرب الإيقاع، وليبدأ المرح.

Leave a comment