آلام المرارة: ما هي الأعراض والأسباب؟

ما هي أسباب التهاب المرارة ؟ لماذا تتكون حصوات المرارة ؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال بالإضافة لمعرفة المزيد عن أعراض المرارة وغيرها من المعلومات الهامة.

المرارة هي عضو صغير بطول 10 سنتيمترات يقع تحت الكبد، في أعلى الجهة اليمنى من البطن. يقوم هذا العضو بتخزين العصارة الصفراوية.

العصارة الصفراوية أو الصفراء هي مزيج من الدهون والكوليسترول بالإضافة للسوائل، وظيفتها أن تقوم بتكسير الدهون الموجودة في الطعام وبالتالي تساعد على امتصاص الفيتامينات والعناصر الغذائية الذائبة في هذه الدهون إلى مجرى الدم.

تعرف على بعض الأمراض التي تصيب المرارة وأعراضها المختلفة.

التهاب المرارة

التهاب المرارة قد يكون حادا أو قصير الأجل، كما قد يكون مزمنا أو طويل الأجل.

يحدث الالتهاب الحاد نتيجة الإصابة بالعدوى أو بسبب حصوات المرارة، ويسبب الألم الحاد وارتفاع درجة الحرارة.

عندما تتكرر نوبات الالتهاب الحادة، تؤدي إلى التهاب مزمن في المرارة والذي قد يؤدي إلى تلف المرارة وعدم قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل الصحيح.

يمكن أن يتسبب التهاب المرارة في إحداث ثقب أو تمزق في جدار المرارة، هذا يعد أحد المضاعفات الخطيرة والتي تتطلب التدخل الجراحي السريع لاستئصال المرارة.

حصوات المرارة

تتكون الحصوات نتيجة تراكم رواسب صغيرة صلبة في المرارة، عادة ما تكون الرواسب نتيجة الكوليستيرول الموجود في الصفراء أو العصارة المرارية.

عادة ما تظل هذه الحصوات كامنة لفترة طويلة دون اكتشاف. ولكن عندما تتطور الأمور وتسبب الحصوات المشاكل مثل العدوى والألم والالتهاب، يتم اكتشافها أخيرا.

عادة تكون الحصوات صغيرة جدا، ولكن في بعض الأحيان قد تنمو إلى حجم عدة سنتيمترات. من الممكن أن تسبب سد القنوات المرارية وتمنع خروج الصفراء.

كما قد تنتقل الحصوات الصغيرة إلى قناة البنكرياس وتسبب الالتهاب الحاد للبنكرياس والذي يعد مشكلة خطيرة.

ليست كل أعراض المرارة ناتجة عن وجود الحصوات، ففي بعض الأحيان قد يكون سبب الالتهاب بعيدا عن الحصوات مثل الإصابة بالعدوى كما قد يحدث خراج في المرارة.

صورة توضح شكل حصوات المرارة

أعراض المرارة الشائعة

رغم تعدد المشكلات التي تصيب المرارة، إلا أنها تشترك في بعض الأعراض والتي تشمل:

الألم من أهم أعراض المرارة

الألم هو أكثر أعراض المرارة شيوعا، وعادة ما يحدث في الجزء الأيمن العلوي من البطن.

من الممكن أن يبدأ الألم من هذه المنطقة ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الظهر والصدر مثلا.

قد تلاحظ أن الألم خفيف أو متقطع في بعض الأحيان، كما قد يكون شديد ومتكرر أيضا. من الشائع الشعور بالألم في الكتف الأيمن.

يتميز ألم المرارة بأنه يزداد بعد تناول وجبة دسمة أو أطعمة تحتوي على قدر كبير من الدهون، كما أنه يزداد عندما تتنفس بعمق.

الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة

تشير الحمى غير المبررة إلى وجود التهاب داخلي أو عدوى في الجسم. في هذه الحالة يكون من الضروري تلقي العلاج المناسب قبل تفاقم الأمر.

تسبب العدوى الميكروبية الالتهاب الحاد وارتفاع درجة الحرارة، وقد تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ما لم يتم السيطرة عليها بالعلاج المناسب.

الغثيان والقيء من أعراض المرارة الشائعة

تشترك جميع أمراض المرارة في أنها تسبب الشعور بالغثيان والقيء. يشعر المريض بحرقة المعدة والغثيان الشديد مع الرغبة المستمرة في التقيؤ.

كما أن مرض المرارة المزمن يسبب أيضا أعراض الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغازات، بالإضافة لارتجاع حمض المعدة والذي يزيد من الشعور بالغثيان.

اليرقان أو اصفرار الجلد

اليرقان هو اصفرار لون الجلد نتيجة مشكلة داخلية ينتج عنها زيادة مركبات تعرف باسم البيليروبين في الدم.

قد تحدث هذه الزيادة نتيجة زيادة معدل تكسير خلايا الدم في الجسم لأي سبب مرضي، ولكن في حالة أمراض المرارة يكون السبب عادة هو وجود حصوة أو كتلة تسد القناة الصفراوية المشتركة، وهي القناة التي تنقل الصفراء إلى الأمعاء الدقيقة.

تتسبب هذه الكتلة في ارتفاع مركبات البيليروبين في الدم وبالتالي تراكمها في الجلد واكتساب الجلد والعين اللون الأصفر المميز.

تغير البول أو البراز

مع انسداد القناة المرارية المشتركة، يصبح لون البراز فاتحا ويصبح لون البول داكنا. هذا من أعراض المرارة التي تشير إلى وجود مشكلة حادة.

كما قد يكون الإسهال المزمن أو التبرز يوميا لأكثر من أربعة مرات لمدة تتخطى الثلاثة أشهر دليل على وجود مشكلة مزمنة في المرارة.

ما هي الحمية المناسبة لمن يعاني من أعراض المرارة ؟

أطعمة صحية مناسبة لحالة التهاب المرارة

كان الاعتقاد السائد قديما أن النظام الغذائي الخالي من الدهون هو المناسب لمن يعاني من حصوات المرارة حتى يمنع نمو الحصوات.

ولكن أثبتت الدراسات الجديدة أن فقدان الوزن بسرعة كبيرة قد يؤدي إلى نمو حصوات المرارة بسرعة أكبر بدلا من صغر حجمها.

لذلك، يعد النظام الغذائي المتوازن هو الأفضل. ربما لن يعالج حصوات المرارة ولكنه سوف يساعد على الحفاظ على صحتك العامة.

ننصحك بإتباع نظام يحتوي على جميع العناصر الغذائية، مع الحد من تناول الكربوهيدرات والسكريات، والتي تزيد من نسبة الكوليسترول.

اختر الدهون الصحية والمفيدة بدلا من الدهون المشبعة أو المهدرجة. يعد زيت الزيتون هو الأفضل على الإطلاق، وأيضا الدهون الموجودة في الأسماك الدهنية.

أضف الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك الغذائي، لأنها تحسن عملية الهضم وتنظم حركة الأمعاء، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

نصائح للتغلب على أعراض المرارة

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض السابقة، ينبغي عليك طلب المساعدة الطبية. ربما تجد أن الألم خفيف أو متقطع ولا يستدعي الذهاب إلى الطبيب، ولكن يفضل الحصول على مزيد من الفحص.

في حالة إذا كانت الأعراض أكثر شدة ولا يزول الألم من تلقاء نفسه، أو لاحظت تغير لون البول والبراز أو لون الجلد، أو الحمى أو القيء والغثيان، فأنت بحاجة إلى علاج فوري للتخلص من العدوى.

إذا كانت الآلام محتملة وتزول من تلقاء نفسها، هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك في التخفيف من الألم مثل شرب النعناع الدافئ مثلا.

كما أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وشرب القهوة يساعدان في تقليل آلام المرارة وتكون الحصوات.

إذا كنت قد خضعت لعملية استئصال المرارة، قم بمناقشة طبيبك الخاص حول النظام الغذائي الذي ينبغي عليك اتباعه.

Leave a comment