الأعراض المبكرة لالتهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي جزء صغير موجود في جهازك الهضمي. عندما تلتهب هذه المنطقة قد يكون الالتهاب حادا وبحاجة إلى تدخل جراحي. تعرف على أعراض الزائدة الدودية وكيف تتعرف عليها مبكرا.

التهاب الزائدة الدودية من الأسباب الشائعة لآلام البطن الشديدة. إذا لم يتم التدخل في الوقت المناسب، قد تنفجر الزائدة الدودية.

تعد هذه الحالة من الحالات العاجلة والخطيرة. قد يؤدي الانفجار إلى تسرب البكتيريا لتجويف البطن. هذا قد يكون مميتا حتى.

لذلك، من المهم التعرف على أعراض التهاب الزائدة الدودية لتستطيع الحصول على المساعدة الطبية في الوقت المناسب.

ما هي أعراض الزائدة الدودية؟

عندما يحدث الالتهاب في منطقة الزائدة الدودية، يشعر المريض بمجموعة من الأعراض تشمل:

  • آلام البطن
  • الغثيان والقيء
  • فقدان الشهية
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة
  • الإمساك أو الإسهال
  • صعوبة إخراج الغازات

تختلف الأعراض وحدتها من شخص لآخر. كما أن الالتهاب قد يكون حادا أو مزمنا وبالتالي تختلف حدة الأعراض.

من الضروري أن تطلب استشارة الطبيب في أسرع وقت. قد تنفجر الزائدة الدودية خلال 2-3 أيام من ظهور الأعراض.

لذلك، من الضروري معرفة المزيد عن هذه الأعراض خاصة الألم الذي يكون مميزا لالتهاب الزائدة الدودية.

آلام البطن من أعراض الزائدة الدودية

يبدأ الألم الناتج عن الالتهاب على شكل تقلصات خفيفة في الجزء العلوي من البطن أو حول منطقة السرة.

بمرور الوقت، ينتقل الألم إلى الجزء الأيمن السفلي من البطن ويصبح أكثر شدة وثباتا. كما قد يصاحبه آلام أسفل الظهر أو في منطقة الحوض.

اضطراب الجهاز الهضمي من أعراض الزائدة

من أشهر الأعراض الملازمة لالتهاب الزائدة الدودية هو فقدان الشهية. يشعر المريض بعدم القدرة على تناول الطعام ويفقد شهيته تماما.

كما يسبب الالتهاب أيضا الشعور بالغثيان والقيء. من الممكن أن تعاني من الإسهال الشديد أو الإمساك.

في بعض الأحيان يسبب الالتهاب انسداد الأمعاء بشكل كلي أو جزئي. في هذه الحالة ستجد صعوبة في إخراج الغازات.

ارتفاع طفيف في درجة الحرارة

لا يسبب التهاب الزائدة الدودية الحمى الشديدة، عادة ما ترتفع درجة الحرارة بنسبة بسيطة لتصل إلى 37.5 – 38 درجة مئوية.

ارتفاع الحرارة من أعراض الزائدة

قد تشعر أيضا بالقشعريرة رغم عدم ارتفاع درجة الحرارة بنسبة كبيرة.

إذا انفجرت الزائدة الدودية، فإن البكتيريا الموجودة في هذه المنطقة تنتشر في تجويف البطن مسببة انتشار العدوى.

تتسبب البكتيريا في التهاب تجويف البطن مما يؤدي لارتفاع معدل ضربات القلب والارتفاع الشديد في درجة الحرارة.

إذا كنت تشك أنك تعاني من أعراض الزائدة الدودية، تجنب تناول الملينات أو علاجات الإسهال. هذا قد يسبب انفجار الزائدة الدودية.

كما يفضل أيضا عدم تناول المسكنات، لأنها قد تؤثر على إحساسك بالألم وتؤدي لتفاقم الحالة دون أن تدرك.

أفضل ما تفعله في هذه الحالة هو طلب المساعدة الطبية. يستطيع الطبيب أن يضع الخطة العلاجية المناسبة لحالتك دون قلق.

أعراض الزائدة الدودية في الأطفال

يجد الأطفال صعوبة في وصف شعورهم في بعض الأحيان، كما قد يواجهون صعوبة في وصف الألم أو تحديد مكانه.

من الممكن أن يصف الطفل الألم بأنه في بطنه بالكامل، مما يجعلك تعتقد أنه مصاب بالمغص العادي. لن يستطيع أن يحدد مكان الألم بدقة أو يصف شعوره بشكل مؤكد.

لذلك من الوارد أن يستبعد الوالدان التهاب الزائدة الدودية، ولا يسرعا في الذهاب إلى المستشفى في الوقت المناسب.

عليك دوما توخي الحذر إذا كنت تشك في التهاب الزائدة الدودية، خاصة أن خطر تمزق الزائدة الدودية ومضاعفات ذلك يكون مرتفعا في الأطفال الصغار والرضع خاصة.

اسرع باصطحاب طفلك إلى المستشفى إذا كان يعاني من أي من هذه الأعراض:

  • التقيؤ المستمر
  • انتفاخ البطن أو تورمها
  • آلام البطن: ستجد أن طفلك لا يحتمل أن تضغط على بطنه

إذا كان طفلك أكبر سنا فمن الممكن أن يستطيع وصف شعوره بالغثيان أو فقدان الشهية. كما قد يصف شعوره بالألم في الجانب الأيمن السفلي من البطن.

ما هو سبب التهاب الزائدة الدودية؟

لا يزال السبب الأكيد لالتهاب الزائدة غير معروف في كثير من الحالات، ولكن يعتقد أنه ينتج عن انسداد جزء من الزائدة الدودية.

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لهذا الانسداد مثل تراكم البراز الصلب أو الديدان المعوية أو الأورام.

كما أن تضخم الغدد الليمفاوية في هذه المنطقة قد يضغط على الزائدة الدودية ويسبب إعاقتها.

عندما يحدث الانسداد في الزائدة الدودية، تبدأ البكتيريا في التكاثر داخلها. تسبب البكتيريا تكوين الصديد والتورم في هذه المنطقة.

يؤدي التورم والصديد إلى الشعور بالألم في منطقة البطن، ولكن هناك بعض الأمراض الأخرى التي تسبب الألم في نفس المنطقة .

قد تتشابه أعراض انتفاخ القولون أو عسر الهضم مع آلام الزائدة الدودية. أيضا التهاب المسالك البولية أو حصوات الكلى قد تسبب آلاما في جانب البطن.

كما قد يسبب الفتق الإربي ألم في جانب البطن السفلي. لذلك بدلا من القلق يفضل طلب المساعدة الطبية ليستطيع الطبيب تشخيص الوضع بدقة.

سيدة تتحدث مع طبيبة

كيف يمكن الوقاية من أعراض الزائدة الدودية

من الممكن أن تلتهب الزائدة الدودية في أي وقت، ولكن السن الأكثر شيوعا هو بين العاشرة وسن الثلاثين.

يعد الرجال أكثر عرضة لالتهاب الزائدة الدودية من النساء، رغم أن السبب غير معروف ولكن هذه نتائج الإحصائيات.

ولأن سبب الالتهاب غير معروف، فلا يمكنك منعه من الحدوث. ولكن هناك بعض الخطوات التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

يعتقد الأطباء أن النظام الغذائي غير الصحي والخالي من الألياف يجعلك أكثر عرضة للالتهاب. ربما لأنه يسبب الإمساك وعسر الهضم.

للوقاية من التهاب الزائدة الدودية، حاول أن تزيد استهلاكك من الأطعمة الغنية بالألياف. هذا يشمل الكثير من الفواكه والخضروات المفيدة.

من الأطعمة الغنية بالألياف التفاح والإجاص والتوت، وأيضا الخضروات الورقية الداكنة بالإضافة إلى البروكلي والبازلاء والخرشوف وغيرها من الخضروات والفواكه.

 لا تنس استبدال الدقيق الأبيض بمنتجات الحبوب الكاملة مثل النخالة والشعير والشوفان ودقيق القمح الكامل.

كما أن البقوليات هي مصدر جيد للألياف مثل العدس والفاصوليا.

تساعد الألياف على تنظيم عملية الهضم وتمنع الإمساك. لاحظ أن تراكم البراز الصلب هو أهم أسباب التهاب الزائدة الدودية.

Leave a comment