ما هو مرض الحزام الناري؟

الحزام الناري أو الهربس النطاقي هو حالة من الطفح الجلدي المؤلم يسببها الفيروس الذي يسبب جدري الماء. عندما يصاب الشخص بالجديري المائي، يظل الفيروس كامنا في الجهاز العصبي ومن الممكن أن يعود للنشاط ويظهر في صورة الهربس النطاقي.

من الممكن أن يظهر الهربس النطاقي في أي مكان من الجسم، ولكن الشكل الأكثر شيوعا هو أن يتخذ شكل شريط واحد على جانب الجذع الأيمن أو الأيسر، ولذلك يشبه بالحزام.

كما يتميز هذا النوع من العدوى بالطفح الأحمر الذي يسبب ألما شديدا يشبه الحرق، ومن هنا اكتسب وصف الحزام الناري.

عادة ما يزول الطفح في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، ونادرا ما يتكرر مرة أخرى لدى نفس الشخص. ورغم أنه لا يسبب خطرا على الحياة، إلا أنه يكون مؤلما للغاية. لذلك فإن التشخيص المبكر والعلاج يساعد في تقليل مدة الإصابة والحد من المضاعفات.

أعراض الحزام الناري

تبدأ الأعراض عادة بالشعور بالألم والحرق في جانب واحد من الجسم. عادة ما يكون الألم محددا في بقع صغيرة، ثم يبدأ الطفح الجلدي الأحمر في الظهور.

خصائص الطفح الجلدي في حالة الحزام الناري

يبدأ الطفح في شكل بقع حمراء على جانب الجذع الأيمن أو الأيسر. يكون الطفح محددا بجهة واحدة فقط من الجسم.

تبدأ البثور المليئة بالسوائل في التكون، هذه البثور من الممكن أن تنكسر لتخرج السائل منها والذي يكون معديا. تلتف البثور من العمود الفقري إلى الجذع.

من الممكن أن يظهر الطفح على الوجه أيضا. كما يكون مؤلما ومثيرا للحكة.

شخص مصاب ببثور الحزام الناري
بثور الحزام الناري

أعراض الحزام الناري الأخرى

بالإضافة للألم والطفح الجلدي، يعاني البعض من أعراض أخرى مثل:

  • الحمى والقشعريرة
  • الصداع
  • الشعور بالإعياء وضعف العضلات
  • حساسية الضوء أو عدم تحمل الضوء

كما أن هناك بعض المضاعفات النادرة ولكن الخطيرة والتي تشمل:

قد تتطور البثور لتصاب بالالتهابات البكتيرية. ستلاحظ أن البشرة أصبحت حمراء منتفخة وأكثر دفئا أو حرارة عند اللمس.

من الممكن أن يتطور الأمر لمتلازمة رامزي هانت، وتشمل أعراضها الشعور بالألم الشديد في أذن واحدة قد تصل لدرجة فقدان السمع. كما من الممكن أن تلاحظ فقدان حاسة التذوق أيضا والدوار الشديد.

في بعض الأحيان قد يشمل الطفح الجلدي منطقة العينين، وفي هذه الحالة ينبغي معالجته بسرعة لتجنب الضرر الدائم للعينين.

الأسباب وعوامل الخطر

أحد أمراض الطفولة الشهيرة هو مرض جدري الماء، والذي يسببه فيروس الحماق النطاقي Varicella zoster virus. كما أنه قد يصيب البالغين أيضا.

بينما يتطور الجديري المائي بالشكل المعتاد، يذهب الفيروس ليكمن في الأنسجة العصبية ويبقى بالقرب من الحبل الشوكي والدماغ.

لا يزال السبب غير محددا بدقة، ولكن في بعض الأحيان يقرر الفيروس أن يستيقظ ويبدأ رحلته من الأنسجة العصبية إلى الجلد مسببا الهربس النطاقي أو الحزام الناري.

ربما يكون السبب هو عوامل الخطر التي تحفز جهاز المناعة لديك ليوقظ الفيروس.

عوامل الخطر

هذه العوامل تزيد من احتمالية إصابتك بالحزام الناري، وهي تشمل:

  • الضغط العصبي الكبير
  • العمر: إذا كنت تبلغ الخمسين أو أكثر
  • أمراض نقص المناعة أو تناول الأدوية التي تضعف جهاز المناعة مثل الكورتيكوستيرويد
  • الإصابة بالسرطان
  • الإصابات الجسدية الخطيرة

ورغم أهمية عوامل الخطر، إلا أن الهربس النطاقي قد يظهر لدى بعض الأشخاص الذين لا يعانون من أي من هذه العوامل دون سبب واضح.

طفل مصاب بجديري الماء
طفل مصاب بجدري الماء

هل الحزام الناري يسبب العدوى؟

إذا كان الشخص مصابا بالهربس النطاقي، يمكنه أن ينقل الفيروس لغيره من الأشخاص إذا لم يكن لديهم أي مناعة سابقة ضد جدري الماء. ولكن في هذه الحالة، يصاب الشخص الآخر بالجديري المائي وليس بالهربس النطاقي.

تحدث العدوى عندما يتلامس شخص آخر مع أحد البثور المفتوحة أو النازفة، إذا كانت البثور مغطاة أو مكونة قشرة فوقها فهي لا تنقل العدوى، لأن العدوى تنتقل عن طريق السائل الموجود بداخل هذه البثور.

لذلك ينبغي على الشخص المصاب بالهربس النطاقي أن يتأكد من بقاء البثور نظيفة ومغطاة، وأن يتجنب لمسها أو إزالة القشرة.

كما ينبغي عليه أيضا غسل اليدين باستمرار وتجنب التواجد حول الأشخاص الذين ينتمون للفئات المعرضة للخطر مثل الأطفال حديثي الولادة والسيدات الحوامل وأيضا الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو يتلقون علاجا يضعف جهاز المناعة.

كما أن الأشخاص الذين لم يصابوا من قبل بالجديري المائي ولم يتلقوا اللقاح المخصص لهذا المرض يعدون من الأشخاص المعرضين لخطر العدوى.

هل يمكن الوقاية من هذا المرض؟

هناك نوعان من اللقاحات يساعدان في الوقاية من الحزام الناري، وهما لقاح الجديري المائي ولقاح الهربس النطاقي.

ينبغي إعطاء جميع الأطفال جرعتين من لقاح جدري الماء، كما ينبغي أن يحصل البالغون عليه أيضا إذا كانوا لم يصابوا بالجدري المائي من قبل.

يستطيع هذا اللقاح منع الإصابة بالجديري المائي في 9 من كل 10 أشخاص تلقوا اللقاح، وهذه نسبة ممتازة.

يوصي الأطباء البالغين الذين تخطوا عامهم الخمسين بتلقي هذه اللقاحات للوقاية من الإصابة بالهربس النطاقي. تعد هذه اللقاحات آمنة في معظم الحالات.

كما أن هذه اللقاحات تساعد في الوقاية من الأعراض الشديدة ومنع المضاعفات المحتملة للهربس النطاقي.

ورغم أن هذا اللقاح هو أحد اللقاحات الحية التي تحتوي على شكل ضعيف من الفيروس، إلا أنه ليست هناك أي حالات موثقة للإصابة بالهربس النطاقي بسبب اللقاح.

سيدة تتلقى اللقاح
اللقاح مهم للوقاية من الحزام الناري

طرق التشخيص والعلاج

عادة ما يتم التشخيص بناء على وصف الألم المحدد بأحد جوانب الجسم، كما أن الطفح الجلدي والبثور المميزة للحزام الناري تسهل التشخيص.

فور التأكد من التشخيص سيصف لك الطبيب مضادات الفيروسات لزيادة سرعة التعافي والحماية من المضاعفات المحتملة.

كما يصف الطبيب أيضا مسكنا قويا للألم الحاد الذي يسببه المرض. من الممكن أن يلجأ لمواد مخدرة موضعية أو مضادات الاكتئاب.

يستمر الهربس النطاقي في أغلب الحالات مدة 2-6 أسابيع، وفي معظم الحالات يصاب به المريض مرة واحدة فقط في العمر، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تتكرر الإصابة.

العلاجات المنزلية لمقاومة الحزام الناري

هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف حدة الأعراض، ومنها:

  • الاستحمام بالماء البارد: يهدئ الماء البارد البشرة وينظفها كما يقلل الألم أيضا. يمكنك وضع الكمادات الباردة فوق أماكن الطفح الجلدي لتقليل الشعور بالحكة والألم.
  • استخدام المستحضرات الملطفة للحكة مثل الكالامين، كما يمكن صنع معجون من نشا الذرة أو صودا الخبز مع الماء ودهنه على أماكن الطفح لتقليل الحكة.
  • استخدام دقيق الشوفان لتهدئة تهيج الجلد.
  • تناول الأطعمة التي تقوي المناعة، مثل الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين سي وب وأيضا الأحماض الأمينية.

Leave a comment